أرشيف التصنيف: الأعمال السابقة

قمح

تعتبر حبوب القمح غذاءً رئيسيّاً لشعوب العالم؛ لأنّها تدخل في تحضير كثير من الوجبات بعد طحنها كالخبز، والمعجبات، والمعكرونة، والكيك. وسبب استخدام حبوب القمح بعد طحنها في صناعة العجين هو احتواؤها على المادّة البروتينية التي تسمى بالجلوتين التي بدورها تعطي المرونة للعجين ويصبح من السهل تشكيلها. تحتوي حبوب القمح على الكثير من المواد الغذائيّة ذات القيمة الغذائيّة العالية مثل: البروتين، والنشا، والفيتامينات ومن أهمّها فيتامين (A, B, D)، وتحتوي على أوميغا 3، وبعض المعادن؛ كالحديد، والفسفور، والزنك، وغيرها من العناصر المهمّة لصحة الإنسان. إنّ الولايات المتحدة الأمريكيّة، والهند، والصين، وفرنسا، وروسيا تعتبر الدول الأكثر إنتاجاُ لحبوب القمح؛ فتلك الدول تقوم على زراعة حبوب القمح في مساحات أرضيّة كبيرة جداً تتعدّى مساحة بعض الدول العربية، وحبوب القمح تكون مجتمعةً على شكل سنابل جميلة الشكل، وتناول حبوب القمح بشكلها الكامل دون أيّة إضافات أو طحن له الكثير من الفوائد على صحّة الإنسان من الناحية الجسديّة ومن الناحية الجمالية. فوائد حبوب القمح لصحة الإنسان تزيد من صحّة الدماغ؛ فهي تعالج ضعف الذاكرة وضعف التركيز وتحمي من مرض الزهايمر. تفيد مرضى السكّري؛ حيث إنّ حبوب القمح تعمل على خفض مستوى السكر في الدم، وذلك بسبب حمض الفيتيك الذي يتوافر في الحبوب بكثرة. تحمي الشرايين والأوعية الدموية؛ فهي أيضاً تحمي من الجلطات الدماغيّة، وتحمي أيضاً من الأمراض القلبيّة والرئوية وتصلّب الشرايين، وذلك بسبب قدرة حبوب القمح على خفض مستوى الكولسترول في الدم. تعالج ضعف وفقر الدم، وذلك لاحتوائها على نسبٍ جيّدة من عنصر الحديد والكثير من الفيتامينات. تساعد في علاج العقم وعلاج تضخّم البروستاتا عند الرجال، وتعتبر مقوّياً جنسيّاً طبيعيّاً. تقوي حواس الإنسان؛ فهي مقوّية للبصر وللسمع أيضاُ. تساعد على نمو الأطفال، وذلك لقدرتها على تنسيق وظائف الجسم، وجعل كلّ جهاز يقوم بعمله على أكمل وجه. فاتحة للشهيّة، وتحمي الجسم من الضعف والوهن. مدرّة للحليب عند المرأة المرضعة، لذلك يُنصح بتناول حبوب القمح بكثرة في فترة الرضاعة. مفيدة للجهاز الهضمي؛ فهي تعالج حالات الإمساك وقرحة المعدة وتشنّج القولون والبواسير. تحدّ من نمو الأورام السرطانية وخاصّةً من سرطان القولون. تعالج التهاب المفاصل ومقوّية جيّدة لأنسجة العظم. فوائد حبوب القمح الجمالية تحمي من الشيخوخة المبكّرة؛ وذلك لاحتوائها على عنصر الزنك الّذي له دور كبير في إبقاء الخلايا متجدّدة. مفيدة للبشرة، وتزيد من نموّ الشعر؛ وذلك لاحتوائها على فيتامين A, D. تقوي الأظافر وتمنع من تكسرها.

ذره صفراء

– مصدر غني بالسعرات الحرارية: الذرة أحد أكثر الخضراوات التي تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية والتي هي من دعائم قيامك بالأنشطة اليومية التي تحتاجها. يحتوي الذرة على 342 سعر حراري لكل 100 جرام وهذا سبب في أن تناول الذرة يزيد الوزن بشكل سريع إذا لم تكن تستطيع أن تحرق كل كمية السعرات التي تناولتها مما يزيد إحتمالات تحولها إلى دهون داخل الجسم

– يقلل إحتمالات إصابتك بالبواسير وسرطان القولون: يحتوي الذرة على كمية كبيرة من الألياف والتي تبلغ 18.4% من كوب واحد من الذرة والتي تعطيك الكمية الضرورية اليومية من الألياف. كما أن هذه الكمية من الأياف تساعد على التخلص من مشاكل الهضم والإمساك والبواسير كما تخفض من إحتمالات الإصابة بسرطان القولون حيث أن تناول الألياف معروف في الأوساط الصحية بقدرته على مقاومة السرطان

– مصدر غني بالفيتامينات: الذرة غني بمكونات فيتامين بي وخاصة الثيامين ونياسين. الثيامين ضروري للصحة العصبية وتجدد خلايا المخ. بينما نقص النياسين يؤدي إلى الإصابة بمرض البلاجرا حيث تكون إعراضه الإسهال والحمى وإلتهاب الجلد وهو بدايات لأمراض سوء التغذية.

كما يعتبر الذرة مصدر جيد لحمض البانتوثينيك حيث أنه ضروري في عملية هضم الكربوهيدرات والبروتين والدهون داخل الجسم. أما بالنسبة للمرأة الحامل فالذرة مصدر جيد لإمدادك بحمض الفوليك حتى تتجنبي أن يولد الطفل القادم أقل في الوزن من المعتاد. بالإضافة إلى ما سبق فإن الذرة غني بفيتامين إي والعديد من مضادات الأكسدة.

– يمد الجسم بالعديد من المعادن الضرورية: يحتوي الذرة على العديد من المعادن المفيدة للجسم مثل الفوسفور والمنجنيز والماغنيسيوم والزنك والحديد والنحاس. كما أنه يحتوي أيضًا على السيلينيوم والذي من الصعب أنه تجده في الكثير من الخضراوات أو الفواكه الأخرى. الفوسفور ضروري من أجل الحصول على نمو سليم وعظام قوية والحفاظ على وظائف الكبد. أما الماغنيسيوم فهو ضروري من أجل إنتظام ضربات القلب.

– مواد مضادة للأكسدة: الذرة في الحقيقة عكس كل الأطعمة الأخرى عندما يتم طهوه تزداد داخله المواد المضادة للأكسدة. يعتبر الذرة مصدر غني بمركب الفينولي والذي يسمى حمض الفيرليك والذي أثبت فاعلية كبيرة في محاربة الأورام وغيرها الكثير.